8:10:45
المركز يصدر دراسة عن حوادث الدراجات النارية في محافظة كربلاء المقدسة ركضة طويريج ماذا تعني وما دلالاتها؟ الناجون من الهاشميين: الحسن بن الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب (عليه السلام ) الوحدة الإسلامية والتعايش السلمي.. إصدار جديد عن المركز أبطال الطف: سويد بن عمرو بن أبي المطاع الانماري وعمران بن كعب بن الحارث الاشجعي أبطال الطف: زوجة الكلبي، وقاسم بن حبيب الأزدي إدارة المركز تعقد اجتماعها الدوري من منطقة ما بين الحرمين.. عدسة المركز توثق إحياء ذكرى دفن الأجساد الطاهرة. إعلان تأسيس مجلة (العطاء في حوزة كربلاء) يوم الثالث عشر من محرم الحرام : نستذكر دفن الأجساد الطاهرة لأبطال كربلاء أبطال الطف: عبد الله وعبد الرحمن ابنا قيس بن أبي غرزة الغفاري  الندوة الإلكترونية الموسومة القصائد الحسينية بين التراث والتجديد تقرير عن مشاركة الجهات الرسمية وغير الرسمية في إحياء زيارة عاشوراء ملايين المعزين يشاركون في شعيرة ركضة طويريج الخالدة بمشاركة نحو 6 ملايين زائر.. العتبة الحسينية تعلن نجاح مراسم زيارة عاشوراء في كربلاء المقدسة أبطال الطف: قاسط ومقسط ولدا زهير بن الحرث التغلبي في الليلة التاسعة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس المركز يقيم ندوة إلكترونية عن القصائد الحسينية أبطال الطف: نعيم بن العجلان الأنصاري في الليلة الثامنة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس
نشاطات المركز
12:18 PM | 2024-06-16 258
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

كربلاء المقدسة تكتظ بجموع الزائرين لإحياء زيارة يوم عرفة

عن الإمام الصادق (عليه السلام): (إنّ الله تبارك وتعالى يتجلّى لزوار قبر الحسين (عليه السلام) قبل أهل عرفات، ويقضي حوائجهم ويغفر ذنوبهم ويشفّعهم في مسائلهم، ثمّ يثنّي بأهل عرفات فيفعل بهم ذلك).
على عادتهم السنوية، توافدت الحشود المليونية من المؤمنين صوب كربلاء القداسة، لإحياء شعيرة زيارة الإمام الحسين (عليه السلام) في يوم عرفة، وذلك لما ورد عن ساداتنا أهل البيت (عليهم السلام) من تأكيد على زيارة سيد الشهداء (عليه السلام) في هذا اليوم المبارك، وما لهذه الزيارة من فضل عظيم وقضاء للحوائج وغفران للذنوب.
ورغم لهيب الشمس الحارقة، يصر الموالون على قراءة دعاء الإمام الحسين (عليه السلام) في هذا اليوم الذي فضله الله تعالى وأجزل فيه الثواب والعطاء، في مشهد مهيب تعج فيه طرقات وأزقة مدينة كربلاء بجموع الزائرين الوافدين نحو طاعة الله تعالى وطلباً لمرضاته.
المواكب الحسينية هي الأخرى لها دور مهم في إحياء هذه الزيارة المباركة، حيث تواصل تقديم الماء والغذاء ومختلف وسائل الراحة التي تخفف عن كاهل الزائرين الوافدين من داخل العراق وخارجه، في ظل قساوة الظروف الجوية، في أجواء إيمانية لا غاية منها سوى التقرب إلى الله تعالى وطلب الشمول بعطفه ورحمته.
وقد ورد عن الأئمة المعصومين (عليهم السلام) مجموعة من الأعمال التي يستحب أداؤها في هذا اليوم المبارك، منعها الغسل والصيام، وزيارة الإمام الحسين (عليه السلام) فهي تعدل ألف حجّة وألف عمرة وألف جهاد بل تفوقها بحسب الأحاديث المتواترة في ذلك.
فسلام عليك سيدي يا أبا عبد الله ما طلعت شمس وما غربت، وعلى الأرواح الطاهرة والأنفس المطمئنة التي حلت بفنائك، وعلى زائريك وعشاقك وهم يتسابقون في هذا اليوم نحو الوصول إلى ضريحك المقدس، والدعاء تحت قبتك العظيمة.

Facebook Facebook Twitter Whatsapp