الاخبار والنشاطاتالمركز

اضاءات في تزكية النفس (وجود الاختلاف في المشاعر الانسانية)

اضاءات في تزكية النفس (وجود الاختلاف في المشاعر الانسانية)

إنَ أهم ما يُلزم على الإنسان في هذه الحياة بعد العلم بحقيقتها وآفاقها وغاياتها من خلال الإيمان بالله سبحانه ورسله الى خلقه والدار الآخرة هو توعيته لنفسه وتزكيته إياها، بتحليتها بالفضائل وتنقيتها من الرذائل، حتى يتمثل علمه في عمله واعتقاده في سلوكه، فيكون نوراً يستضيء به في هذه الحياة ويسير بين يديه وبإيمانه في يوم القيامة.

ان من المهم جداً للإنسان معرفة الاختلال الطارئ في المشاعر الانسانية من اجل صيانتها، لأن للمشاعر دوراً كبيراً في بناء الانسان، إما ايجابياً كما في المشاعر العالية من النزوع الى الحكمة والخلق النبيل، وسائر المشاعر التي يمكن أن تسند هذه المشاعر ومبادئها. او دوراً سلبياً كما في المشاعر التي تكون بالضد منها وتعيقها.

المصدر: أصول تزكية النفس وتوعيتها، محمد باقر السيستاني، ج1، ص251